?

Bvlgari DIAGONO men's replica watches shows a full range of sportsmanship and elegance, the choice of low-key color with a bright yellow, steady ocean overflowing vitality. This uk replica watches is a self-winding mechanical movement, decorated with Geneva ripples, chamfered and scrolled. The appearance of patent lacquer dial with three-dimensional time scale, super personality, 3 o'clock position replica watches online with a date window, easy to read. Rubber strap to rolex replica wear more comfortable. The structure of this watch will be Bulgari watchmaking demonstrated most vividly.
الأربعاء, 18 يونيو 2014

إنفراد.. تفاصيل مقتل رقيب جيش على أيدى المجاهدين بـ الطوال

حادث

السعودية اليوم / عبد الله متعب جازان – الطوال


وقعت حادثة مؤسفة كان للأسف أبطالها رجال الأمن الذين منوط بهم حماية الأرواح ولكن على العكس أصبحت تتربص بأرواح الأبرياء وكان أخر المطاف مقتل الرقيب محمد بن حسين الحمدي بالقوات المسلحة على أيدي رجال المجاهدين بمحافظة الطوال دون أن يعلم المقتول رحمه الله فيما قتل .
وتبدأ القصة كما رواها شهود العيان بكل تفاصيلها حيث قال س . ع . الحمدي عند الساعة الثانية فجر اليوم تفاجئنا بدخول دورية تابعة للمجاهدين قريتنا وقد كانت تلاحق سيارة من نوع كامري وعندما توقفت قائد الكامري خرج من سيارته مبتعداً وهو يقول لهم لا يوجد شيء في سيارتي.
وبعد أن ترجل أحد أفراد الدورية وفتش السيارة ثم قال لزميله لا يوجد بها أي ممنوعات فقال له زميله قُد السيارة حتى يتم احتجازها وفي تلك الأثناء تجمهر عدد من المواطنين حول السيارة ليستطلعوا الأمر فقام قائد الدورية بالإيعاز لزميله بإطلاق النار لتفريق تلك الجموع.
وقام الأخر بإطلاق النار من داخل السيارة الكامري بطريقة عشوائية على المتجمهرين حيث كان جالساً على مقعد السائق باتجاه باب السيارة أي واضعاً قدميه خارج باب السائق وعاد بظهره للخلف متمدداً على الصندوق الفاصل بين مقعد الراكب ومقعد السائق الذي كان يجلس عليه وأطلق النار مرة أخرى وهو بهذه الوضعية فاخترقت إحدى الطلقات الزجاجة الخلفية وأصابت أحد المتجمهرين في صدره وتم نقله مباشرة للمستشفى إلا أنه توفي في وقتٍ لاحق بسبب ذلك التصرف الأرعن الذي قام به ذلك الفرد دون أي إحساس بالمسؤولية.
وقد أكد ذلك إبن عم القتيل ع . م . الحمدي قائلاً لم نكن نتوقع أن أرواح الناس رخيصة لهذه الدرجة فما حدث كان صدمة قوية خصوصاً على والدي القتيل حيث خرجت أمه عندما سمعت إطلاق النار وكأنها علمت بإحساسها أن أبنها هو المصاب وأخذت تصرخ قائلة أنقذوا إبني أنقذوه.
كما أصيب والده بحالة أنهيار بعد أن علم بإصابة إبنه محمد الذي خرج من المنزل ليستطلع الأمر فقُتل بكل برود واستهتار وقد باشرت الدوريات الأمنية الحادثة وتم القبض على أفراد دورية المجاهدين وتوقيفهما ريثما يتم التحقيق في ملابسات القضية كما قامت الإدلة الجنائية بتصوير موقع الحادثة وأثار إطلاق النار تمهيداً لفتح ملف التحقيق .
 الجدير بالذكر أن القاتل يعود من نفس قبيلة المقتول ومقيم بقرية مجاورة لقرية المقتول وهو الأمر الذي سيزيد القضية تعقيداً.
وقد ناشد ذوي المقتول سمو وزير الداخلية وسمو أمير المنطقة لمتابعة ما حدث والوقوف شخصياً أو تكليف من يرونه أهلاً لذلك لمتابعة مجريات التحقيق مؤكدين أنهم لن يقوموا باستلام جثمان ابنهم حتى يظهر الحق ويأخذ الشرع مجراه

حادث

حادث


متعلــــــق»
حادث الطوال بجازان




التعليقــــــــات

اكتب تعليقا

            

 

أهم المقالات»

أهم الأحداث»

برودكاست»




النشرة البريدية قم بالاشتراك!

الرجاء كتابة البريد الالكتروني واسمك للانضمام.

النشرة الإخبارية الرقمية

.