?

Bvlgari DIAGONO men's replica watches shows a full range of sportsmanship and elegance, the choice of low-key color with a bright yellow, steady ocean overflowing vitality. This uk replica watches is a self-winding mechanical movement, decorated with Geneva ripples, chamfered and scrolled. The appearance of patent lacquer dial with three-dimensional time scale, super personality, 3 o'clock position replica watches online with a date window, easy to read. Rubber strap to rolex replica wear more comfortable. The structure of this watch will be Bulgari watchmaking demonstrated most vividly.
السبت, 13 أغسطس 2016

الحكومة اليمنية تنتقد بيان منسق الشؤون الإنسانية

منسق الشؤون الإنسانية

السعودية اليوم/ المتابعة

أكدت الحكومة اليمنية، أنها تعمل بكل جدية لإنهاء العنف في اليمن، الذي جاء نتيجة الانقلاب على مؤسسات الدولة، والخروج عن القانون من قبل مليشيا الحوثي وصالح، واستغربت الحكومة، من بيان منسق الشؤون الإنسانية في اليمن، جيمي ماكغولدريك، واستمراره في إصدار بيانات تتصف بالعمومية، ومساواته بين الضحية والجلاد، وعدم تحديده للمتسبب الرئيسي لمأساة الشعب اليمني وحصره العنف في اليمن بأنه منذ أيام قليلة.

وقالت الحكومة في بيانها "كان من الإنصاف على البيان وهو يبدي حرصه على الشعب اليمني أن يؤكد حقيقة العنف، وأن الحرب كلها نتيجة لانقلاب دام واعتداءات مستمرة من قبل المتمردين على القانون، وأن يذكر البيان أن كل حالة الحرب وبما فيها دعم دول التحالف هو رد على الاعتداءات الجسيمة والممنهجة التي تنفذها المليشيا".

وأضاف البيان "من المثير للدهشة أن يذكر البيان نضوب الاحتياطي النقدي من العملة الأجنبية ولا يشير بوضوح إلى من قام بذلك"، مؤكداً أن مليشيا الحوثي وصالح هي من قامت بعمل ممنهج خلال الأشهر الماضية في الاستيلاء على الاحتياطي النقدي من العملة الأجنبية بالبنك المركزي اليمني، وتعريض الخزانة العامة للإفلاس دون أي اكتراث بالعواقب الوخيمة على اقتصاد البلد وحياة المواطنين رغم مناشدات الحكومة وتحذيرها المستمر لذلك".

وعبرت الحكومة اليمنية، عن أسفها في أن يترك البيان الإشارة الغامضة لهذه الجريمة التي تضرب مستقبل اليمن وليس الحاضر فقط، ودون أن يوضح الحقيقة الواضحة والذي يجعل الأمر بإشارة غير منصفة، بل ويضع البعض في حالة سوء فهم مقصود يضر بالحقيقة ولا يجرم من ارتكب الجريمة بحق الشعب اليمني.

وأكدت الحكومة التزامها بقواعد القانون الدولي الإنساني، وحقوق الإنسان، وحرصها على عدم العنف باليمن؛ والذي سيتوقف مع انتهاء السبب الحقيقي له؛ وهو الانقلاب على الشرعية والتمرد على القوانين من قبل المليشيات المتمردة.

ودعت الحكومة اليمنية، المنظمات الدولية، إلى تحري الحقيقة في تفاصيل ما ينشر باسمها وعدم الاعتماد على تقارير إعلامية محلية، مطالبة باستقاء المعلومات من الجهات الحكومية الرسمية التي تعمل مع المنظمات الدولية بكل صدق وشفافية، مشيرة إلى أنها ستقدم كافة العون من أجل الحقيقة.

وكان قد أعرب مكتب الأمم المتحدة، لتنسيق الشؤون الإنسانية، في بيان له عن القلق العميق إزاء تصاعد العنف في جميع أنحاء اليمن، خاصة في مدينة صنعاء ومحافظات صعدة وتعز والحديدة، مشيراً إلى أنه وخلال شهر يوليو/تموز الماضي قتل ما لا يقل عن 60 مدنياً وأصيب 123 آخرون، وفي الأسبوع الماضي قتل 49 مدنياً وأصيب 77 شخصاً.

من جانبه وصف وزير الإدارة المحلية، رئيس اللجنة العليا للإغاثة، عبدالرقيب فتح، بيان منسق الشؤون الإنسانية، بصنعاء جيمي ماكغولدريك بالعمومية، ومساواته بين الضحية والجلاد، وعدم تحديده للمتسبب الرئيسي لمأساة الشعب اليمني، محملاً الحوثيين مسؤولية التدهور النقدي والاقتصادي بحكم سيطرتهم على البنك المركزي بالعاصمة صنعاء، وتحكمهم في آليات عمله منذ انقلابهم على السلطة الشرعية في البلاد في 21 سبتمبر/أيلول 2014.




التعليقــــــــات

اكتب تعليقا

            

 

أهم المقالات»

أهم الأحداث»

برودكاست»




النشرة البريدية قم بالاشتراك!

الرجاء كتابة البريد الالكتروني واسمك للانضمام.

النشرة الإخبارية الرقمية

.